هل أنت مصاب بمرض الاكتئاب؟

هل أنت مصاب بمرض الاكتئاب؟
د / أميرة البسيوني
  24 أكتوبر 2019 - PM 04:54 653

 

كم مرة سمعت صديقا أو شخصا مقربا لك يخبرك بأنه مكتئب .. ثم كم مرة شعرت أنت شخصيا بأنك مكتئب .. وحدثت فورا حالتك على مواقع التواصل الاجتماعي بأنك "تشعر بالاكتئاب " !! و وسط هذا الانتشار الواسع والمزيف أحيانا لكلمه الاكتئاب تستيقظ ذات يوم على خبر مفجع كانتحار صديق أو زميل إثر معاناته الطويلة مع مرض الاكتئاب ... 

فكيف تميز كشخص عادي العلامات الجدية أو ال "red flags " التي تشير يقينا لمرض الاكتئاب الحقيقي .. و كيف تتصرف حيال اكتشافك المبدئي لهذا المرض ؟! 

يتناول كتاب ال DSM edition 5 تفصيلا الأعراض التي يتم وفقا لها تشخيص أي مرض نفسي ..

و وفقا له يتم تشخيص مرض الاكتئاب "major depressive disorder" عند توافر خمس أعراض من التسعه التالي عرضهم 

١_اضطراب النوم : وذلك بالزياده المفرطه في عدد ساعات النوم أو بالأرق المزمن 

٢ _ اضطراب الشهية : وذلك بالإفراط في تناول الطعام او بفقدان الشهية

٣_فقدان المتعة والاهتمام بالأشياء التي اعتادت ان تبهجه anhedonia  

٤_ زيادة الإحساس بالذنب 

٥_ قلة التركيز 

٦ _ التأثير سلبا على المهام اليومية التي اعتاد الشخص أن يقوم بها 

٧_ الشعور العام بالإرهاق وقلة الطاقة 

٨_تباطؤ في التفكير وفي ردود الافعال البدنية psychomotor dysfunction

٩_ الأفكار الانتحاريه أو محاولات الانتحار 

إذا توافر في الشخص خمسة أعراض من التسعة السابق ذكرهم على أن يكون من ضمنهم أحد ال anhedonia او المزاج الاكتئابي واستمرت الاعراض لمدة أسبوعين أو أكثر واستثني منها احتمال أن يكون الشخص مدمنا لأن الإدمان عادة ما يكون مصحوبا بأعراض اكتئابية فعليه فإنه يمكن تشخيص الحالة بمرض الاكتئاب )major depressive disorder )

وهناك أنواع أخرى تندرج تحت مرض الاكتئاب كاكتئاب مابعد الولادة postpartum depression وهو الذي يحدث بسبب تغير إفراز بعض الهرمونات لدى الأم أو بسبب تغير أسلوب الحياة بعد الحصول على طفل ومن الشائع أنه يصيب الأمهات إلا أنه في بعض الحالات يصيب الآباء كذلك !! 

يندرج الاكتئاب غير القياسي (atypical depression ( أيضا كنوع من أنواع الاكتئاب ويتميز بقدرة الشخص على الاستجابة للأحداث السعيدة استجابة مؤقتة ثم العودة مرة أخرى للمزاج الاكتئابي !

وهناك أيضا الاكتئاب الدائم )persistent depressive disorder ) وهو اكتئاب تستمر أعراضه لمدة عامين

 أو أكثر

يلاحظ أيضا أن أعراض الاكتئاب قد تظهر مؤقتا في فترة ال premenstrual cycle (PMS) التي تسبق العادة الشهرية لدى الفتيات .

و قد تظهر الأعراض مصاحبة لبعض الأمراض العضوية كنقص إفراز الغدة الدرقية او مرض الشلل الرعاش )parkinsonism ( او متلازمة كوشينج cushing synd الناتجة عن زيادة إفراز الكورتيزول من قشرة الغدة الكظرية أو تناوله بجرعات دوائية كبيرة كذلك قد تظهر أعراض الاكتئاب عند نقص تناول فيتامين b12 في النظام الغذائي وهو ما يظهر بوضوح أكبر في الأشخاص ذوي الحمية النباتية 

ومن الأخطاء الشائعة الربط بين مرض الاكتئاب وبين سوء العلاقة الروحانية للمريض مع ربه ودعواه الدائمة للصلاة والذكر كعلاج أمثل وأوحد لمرض الاكتئاب وهو ما ليس صحيحا على الاطلاق .. حيث أن مرض الاكتئاب هو مرض عضوي حقيقي يجب التعامل معه كسائر الامراض العضوية من سكري أو التهاب كبدي !! ويعزى مرض الاكتئاب إلى نقص إفراز هرمونات الدوبامين والسيريتونين والنورأدرينالين بالدماغ .. وعليه فإن علاجه يستدعي تدخلا طبيا عاجلا ولا يجوز الركون فقط لأثر الصلاة أو الشعائر الدينية على تحسين الاعراض الاكتئابية 

ويستلزم انطباق أعراض مرض الاكتئاب عليك عزيزي القارئ أو على أحد المقربين إليك أن تتجه فورا إلى أقرب طبيب نفسي والذي سيقوم بدوره بالتحقق من إصابة الشخص بمرض الاكتئاب ومن ثم تحديد أسلوب العلاج المناسب لحالته 

وينقسم علاج مرض الاكتئاب لعلاج غير دوائي وآخر دوائي ويختار الطبيب أحد النوعين أو كلاهما حسب تقدم الحالة المرضية واستجابتها 

أما عن العلاج غير الدوائي فله صور عديدة من بينها ممارسة التمارين الرياضية حيث تحسن الرياضة من إفراز الهرمونات في الدماغ والتي تقلل بدورها من أعراض الاكتئاب 

كذلك يساهم تحسين النظام الغذائي وتناول الاطعمه الصحيه في تحسن الاعراض 

العلاج النفسي أيضا عن طريق الجلسات العلاجية مع معالج او طبيب نفسي قد يحسن من أعراض الاكتئاب لدى الشخص المصاب 

أما العلاج الدوائي فهو يعمل على تقليل تكسير و زيادة بعض الهرمونات بالدماغ مما يحسن من أعراض الاكتئاب

وأخيرا أتمنى أن ننتبه جميعا لمدى خطورة وجدية الأمراض النفسية وأن نرفع عنها الوصم ونساهم في نشر الوعي بها حتى ننعم بمجتمع صحي أكثر سعادة وأكثر قدرة على العطاء .