محمد كمال يكتب.. "سبع البرمبة" رهان رامز أعاد الهيبة لضيوف الشرف

محمد كمال يكتب.. "سبع البرمبة" رهان رامز أعاد الهيبة لضيوف الشرف
محمد كمال
  8 يوليو 2019 - PM 04:07 654

لا أخفي إعجابى برامز جلال وقدرته على إضحاكي سواء في برامج المقالب التي يقدمها – مهما قيل عنها – أو على مستوى أفلامه بداية من "غش الزوجية" , "مراتي وزوجتى" ,"رغدة متوحشة" حتى وإن كانت التيمة المقدمة فى هذه الأفلام شبه ثابتة مع اختلاف المخرجين أحمد البدري ,معتز التوني,محمود كريم على الترتيب و تخللها فيلم "كنغر حبنا" الأسوء بينهم , وفي أحدث أفلام رامز جلال "سبع البرمبة" يسير على نفس الدرب المضمون أو المرضي له ولم تكن توقعاتي تحمل الكثير لكن المفاجأة ان الفيلم اجتاز توقعاتي بمراحل .

برغم استمرار تعاون رامز مع السيناريست لؤي السيد للمرة الخامسة لكنه لأول مرة يكرر التعامل مع نفس مخرج فيلمه السابق وهو محمود كريم الذي يحسب له إحداث نقلة نوعية سواء على مستوى الصورة وحركة الكاميرا أو من خلال تقديم فيلم متمساك من البداية للنهاية وظهرت الإرهاصات في رغدة متوحشة لكنها اكتملت فى سبع البرمبة .

المهندس عمر الشرقاوي "رامز جلال" الذى يتزوج نسمة "جميلة عوض" رغم اعتراض عائلتها "الحجار" المعروفة بإنجازاتها في الألعاب الرياضية العنيفة مثل الملاكمة والمصارعة وكمال الأجسام والسومو .. ، وأن عمر بعيد عن المواصفات الخاصة بالعائلة ،ورغبة العم "الشحات مبروك" في أن يزوجها لإبنه ، لكن ينحاز الأب "بيومي فؤاد" لرغبة إبنته .

 يتعرض الزوجان لاعتداء يعجز عمر عن حمايتها فتصاب نسمة بصدمة نفسية حسب تشخيص الطبيب "محمد ثروت"  بدأت نسمة ترى زوجها فى أبطال الأكشن أحمد السقا فى دور منصور الحفني "الجزيرة" ثم أمير كرارة في دور سليم الأنصاري "كلبش" وأخيرا ياسر جلال فى دور رحيم .

فكرة سبع البرمبة قريبة من "عفريت مراتي" الذى قدمته شادية مع صلاح ذوالفقار عام 1968 وأخرجه فطين عبد الوهاب عن قصة للوسيان لامبير وكتب له السيناريو والحوار علي الزرقانى , لكن الفارق أن عايدة كانت هي من يتقمص لكن فى النسخة الجديدة نجد أن عمر هو من يلعب هذا الدور بهدف علاج زوجته فأصبح مجبرا على أن يتقمص هذه الأدوار ليغيير رؤية زوجته له وينتصر على أبطال الأكشن .

ترتيب سرد الاحداث كان منطقيا ومتماسكا اعتمد على بعد درامي عكس أفلام رامز السابقة التي كانت الاعتماد على الإفيه هو الأساس وأحيانا يتم حشو مشهد من أجل إفيه يرغب رامز فى طرحه لكن فى سبع البرمبة حدث العكس فقد كانت الإفيهات الفردية فى حدود ضيقة لكن المواقف والدراما هي التي سيطرت على الأحداث التي تخللها مشاهد كوميدية طازجة وجديدة ويحسب لرامز جلال إعطاء مساحات كوميدية كبيرة لممثلين أخرين وأهمهم محمد عبد الرحمن فى دور "إبراهيم" والنجاح الكبير الذى حققه الإفيه "واحد أمه لدغة" انعكاس للحالة المميزة التي ظهر عليها عبدالرحمن  , ومن بعده يأتى بيومي فؤاد ومحمد ثروت ونور قدري .

لم يراهن رامز جلال على المخرج الموهوب والحبكة الكوميدية الجيدة لكن رهانه الأساسي كان الخلط بين الكوميديا أي اللعب على المضمون وبين كيفية استغلال الأكشن الذى يعد الحصان الأكثر رواجا في شباك التذاكر من خلال الاستعانة بنجوم الصف الأول فى هذا النوع أحمد السقا وأمير كرارة وياسر جلال ليس فقط ظهورهم بشخصيتهم الحقيقية بل وبأدوار لهم تعلق بها الجمهور ، منصور الحفني وسليم الأنصاري ورحيم ، وبعد الإضافة القوية التى قدمها الثلاثي "السقا – كرارة – ياسر جلال" يصبح فيلم سبع البرمبة من أفضل الأفلام في الاعوام الأخيرة التي نجحت في توظيف مصطلح "ضيف الشرف" الذي تراجع كثيرا مؤخرا واقتصر على شكل المجاملات فقط دون أي أبعاد درامية ليعيد سبع البرمبة الهيبة المفقودة لهذا المصطلح على التتر.

وبرغم توهج معظم الممثلين سواء من خلال الأداء أو الحضور الكوميدي لكن يظل أداء جميلة عوض ووجها الذى تغيب عنه التعبيرات يمثل علامة استفهام فهي لم تتطور منذ ظهورها الأول في مسلسل "تحت السيطرة" وبرغم تنوع أدوارها الا أن الأداء ثابت تقليدي لايوجد به أي جديد .

شخصيات الفيلم بسيطة بلا أبعاد عميقة صحيح إذا ما قمنا بحذف أغلبها لن يؤثر على وحدة العمل مثل خط شخصية ابراهيم صديق البطل أو نادين شقيقة البطلة أو إبن عمها لكن تبقى قوة الفيلم في التوليفة ككل ومساحات الكوميديا الحقيقية التي أعطاها السيناريو لكل دور ليبقى "سبع البرمبة" أفضل أفلام رامز جلال .

محمد كمال يكتب.. "سبع البرمبة" رهان رامز أعاد الهيبة لضيوف الشرف
محمد كمال يكتب.. "سبع البرمبة" رهان رامز أعاد الهيبة لضيوف الشرف
محمد كمال يكتب.. "سبع البرمبة" رهان رامز أعاد الهيبة لضيوف الشرف
محمد كمال يكتب.. "سبع البرمبة" رهان رامز أعاد الهيبة لضيوف الشرف
محمد كمال يكتب.. "سبع البرمبة" رهان رامز أعاد الهيبة لضيوف الشرف