مها متبولى تكتب.. كارول سماحة والجنسية المصرية

مها متبولى تكتب.. كارول سماحة والجنسية المصرية
كارول سماحة
مها متبولى
  21 أبريل 2019 - PM 05:02 852

لم يكن حفل كارول سماحة في مسرح المنارة بالتجمع الخامس حفلا عاديا، بل حلم أسطوري، نما وترعرع خارج الزمن، فلأول مرة تأخذنا مطربة حديثة، في رحلة غنائية، بصحبة مطرب راحل، هو عبد الحليم حافظ، فعلى الرغم أن العندليب فارق عالمنا ،إلا أنه يعود الينا، حاملا رسائل حب، عبر تقنية "الهولوجرام"، ليغني ويحاور، ويفتح شهيتنا لاستعادة روح الطرب الأصيل.

ظهر حليم بالفعل، ودار حديث بينه وبين كارول سماحة، حول ضرورة مواكبة التطور، وردت عليه الفنانة قائلة: "الكلام ده حلم كبير من الضروري نحققه"، ثم قدمت المطربة التحية لحليم، وقالت: "الحلم اللي بنعيشه هو حلم لأسطورة وشخصية عربية مصرية.

بدأت كارول حفلها بثلاث أغاني لبنانية، لنعيش معها  لحظات من الابهار التقني، في حفل شهد له الجميع بالتنظيم الجيد، والإنتاج السخي، والرؤية المتميزة،  بل إن الديكور وتغيير خلفيات الأغاني ، كان مصدر استمتاع للجمهور، والذي ملأ القاعة عن آخرها.
غنت كارول سماحة لمدة ساعة و35 دقيقة، بصحبة فرقة موسيقية ضخمة، تتكون من 70 عازفا، وذلك تحت قيادة المايستروجورج قلته.

وبعد أن قدمت المطربة اللبنانية 3 أغاني لبنانية اطربت بها الجمهور، تفاعل معها الحضور في الأغنية الرابعة "غالي علي الناس".

وكانت مفاجأة كبيرة، وهى ظهور عبد حليم على المسرح ، وغنى "قلولوا الحقيقة"، ثم غنت كارول معه أغنية "على قد الشوق"، ثم غنت بمفردها أغنية "سلمى يا سلامة" للفنانة داليدا ثم غنت أيضا أغنية "أنا قلبي ليه حاسس أوي بالشكل ده، هو الهوى بيعلي احساسنا كده".

كانت كارول خلال الحفل تتمتع بحضور وتألق غير عادي، تحلق مع أقوى مناطق الطرب عذوبة في صوتها، وتلون أداءها الغنائي، بحرفية كبيرة، حيث تمزج احساسها بالكلمات مع قدرتها على امتلاك اللحن، وفوق ذلك كله توزع اهتمامها على الحضور.

ووجهت كارول كلمة شكر لزوجها، ذكرت فيها أنه مر بمحنة المرض منذ سنة تقريبا، متمنية له الصحة والشفاء، واهدت له أغنية "انسى همومك " ثم غنت أغنية "سهرانين".

ووجهت كارول كلمة للحضور، معلنة فيها أنها كتبت كلمات أغنية باللهجة المصرية، بعنوان "هاخونك"، مما أثار ضحكات الحضور.

وحرصت كارول على أن تقدم باقات متنوعة من أجمل أغانيها، ومنها أغنية "الألفية الثالثة"، والتي تحتج فيها على الظلم والعنصرية، وكانت كارول قد غنتها في بداياتها على مسرح الرحبانة.

وقدمت كارول أغنية "وحشتني الدنيا في بلدي"، وهى من الأغاني الوطنية المهمة، كما قدمت أغنية وطنية أخرى كتبت كلماتها لمصر، وظهر في الخلفية كلها العلم المصري.

وأعلنت الفنانة أنها فخورة بلبنانيتها، لكنها لاتخفي سعادتها بحصولها على الجنسية المصرية، وأنها تعيش مع زوجها وابنتها في مصر، مؤكدة أن مصر احتضنتها، وأنها مدينة لها بالكثير، وقد كان كلام كارول مؤثرا جدا في نفوس جمهور الحفل، والذي رد عليها بعاصفة من التصفيق.

وظهر عبد الحليم على المسرح ليغني" احلف بسماها وبترابها " واختتمت كارول بهذه الأغنية الحفل، والجمهور يردد كلمات الأغنية معها، في حماس شديد، ومن بينهم الهام شاهين، والتي وقفت في الصف الأول ، لتغني لمصر مع كارول في مشهد لا ينسى.

مها متبولى تكتب.. كارول سماحة والجنسية المصرية
مها متبولى تكتب.. كارول سماحة والجنسية المصرية